بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، 10 مايو 2012

هل مصر قامت بحمايه الاسلام واوروبا من الخطر المغولي ؟

خرج  قطرز عام 1260 ميلاديا على راس جيشا كبير الى فلسطين لرد العدوان المغولى بعد الوصول الى غزه وتقدم قطز الى عين  جلوت ودرات معركه فاصله بين المصريين والمغول . بقياده  كتبغا القائد المغولى. 
اثناء المعركه حدثت  اذطرابات فى صفوف المماليك فصاح قظز فيهم وينادى واسلاماااه واسلاماااه مما  رفع الروح المعنويه عند المجاهدين  فاندفع الجنود خلفه  وهاجموا  على العدو المغولى وانتصروا عليهم وقتلوا  قائدهم وقهقهروا المغول وتعقبهم المصريين حتى اخرجوهم من الشام . 




وكان الزحف المغولى قد وصل الى العراق وقام احراق كل الكتب العلميه فى بغداد ودمروا المدينه واحرقوها بالكامل ,. وكان المغول كلما دخلوا مدينه احرقوا ما فيها وشردوا الاطفال والنساء وقتلوا الرجال  . 
وبهدذا تكون مصر درع الحمايه للعالم العربي الاسلامي  وايضا  مصر قامتا بحماسه اوروبا من وصول المغول الى اوروبا الذين  كانو سوف  يشيعوا فيها فسادا ويدمورنها بالكامل  . وكان القائد المغولى المشهور  جناكيز خان هو ملك هؤلا القوم فى هذا الوقت 


مدونه اخبار ومنوعات 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة

الترجمه